sg057

الدليل دورة الألعاب الأولمبية والبارالمبية طوكيو 2020 ستُقام فعاليات دورة طوكيو 2020 في مختلف أرجاء البلاد

العاصمة طوكيو تستعد لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية والبارالمبية 2020

ليس من قبيل المبالغة إذا قلنا إن دورة الألعاب الأولمبية والبارالمبية 2020 ستترك أثرًا كبيرًا على العاصمة طوكيو تحديدًا وعلى اليابان بصفة عامة. سيشارك في أولمبياد طوكيو 2020 أكثر من 15000 رياضي من 207 دولة، للمشاركة في فعاليات دورة الألعاب الأولمبية التي يُتوقع لها أن تكون الأكثر إبداعًا وتنوعًا وإثارة على الإطلاق.

سيزور اليابان خلال تلك الفترة كوكبة من أفضل الرياضيين في العالم للمشاركة في الدورة التي ستنطلق فعّاليتها يوم الجمعة 24 يوليو/تموز بحفل افتتاح مهيب وستستمر حتى يوم الأحد 9 أغسطس/آب، ثم تبدأ بعدها بوقت قصير دورة الألعاب البارالمبية يوم الثلاثاء 25 أغسطس/آب وتستمر حتى يوم الأحد 6 سبتمبر/أيلول.

تضم الأولمبياد 33 رياضة أولمبية و22 رياضة بارالمبية ستُقام في 43 موقعًا تنتشر في أرجاء اليابان، حيث يتطلع اللاعبون إلى حصد ميدالية ذهبية واحدة على الأقل من بين الميداليات الذهبية التي يبلغ عددها 900 ميدالية ذهبية.

لا شك أنها ستكون رحلة العمر بالنسبة إلى مئات الآلاف من المشجعين الذين يُنتظر قدومهم إلى العاصمة طوكيو لمشاهدة هذا الحدث العظيم من أرض الواقع.

ستستضيف المنشآت الرياضية المختلفة، مثل الاستاد الأولمبي وملعب قبة سابورو فعاليات دورة الألعاب الأولمبية 2020. مصدر الصورة (اليسرى): إهداء من مجلس الرياضة الياباني تاريخ التقاطها 1 فبراير/شباط 2019. مصدر الصورة (اليمنى): ©Tokyo2020

ألعاب رياضية جديدة

من بين 33 رياضة أولمبية ستقام منافستها في أولمبياد طوكيو 2020، تظهر خمس ألعاب رياضية لأول مرة أو تعود إلى المنافسات من جديد: لعبة البيسبول (رجال)/ السوفتبول (سيدات) والكاراتيه ورياضة التسلق ورياضة ركوب الأمواج ورياضة التزلج. ولعل أبرز هذه الرياضات التي أضافتها اللجنة الأولمبية الدولية مؤخرًا لعبة البيسبول التي باتت تشكل هوسًا وطنيًا لدى الجماهير، ولعبة الكاراتيه التي تعود أصولها إلى جزر ريوكيو (مقاطعة أوكيناوا الحالية).

اُختيرت هذه الألعاب الرياضية الخمس الجديدة بشكل خاص لاجتذاب قطاع عريض من جمهور الشباب. يزداد اهتمام الناس في اليابان برياضة ركوب الأمواج بفضل الكثير من مواقع ركوب الأمواج الممتازة المنتشرة في جميع أنحاء البلاد، في حين اُختيرت رياضتا التزلج والتسلق لتعكسا التطور الحضري المتنامي للرياضة.

ستشهد الألعاب البارالمبية في 2020 أيضًا انضمام رياضتين جديدتين، هما التايكوندو وتنس الريشة.

اليابان ترحب بضيوفها من اللاعبين القادمين من جميع أنحاء العالم للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية والبارالمبية 2020

مسابقة أولمبياد سيخلدها التاريخ

فازت العاصمة طوكيو عام 2013 بشرف استضافة أولمبياد 2020، ومنذ ذلك الحين وهي تتأهب وتعُد العُدة لتنظيم هذا الحدث الرياضي الأكبر على الإطلاق. لكن هذه ليست المرة الأولى التي تستضيف فيها اليابان الأولمبياد؛ فقد استضافت من قبل دورتين أولمبيتين شتويتين: دورة الألعاب الأولمبية الشتوية "سابورو 1972" في مقاطعة هوكايدو أقصى جنوب البلاد، ودورة الألعاب الأولمبية الشتوية "ناغانو 1998".

تستضيف العاصمة طوكيو دورة الألعاب الأولمبية الصيفية للمرة الثانية في تاريخها بعد أن احتضنت الألعاب الأولمبية قبل نصف قرن من الآن، تحديدًا في عام 1964. وستكون هي أول مدينة تستضيف دورة الألعاب البارالمبية مرتين، لتبرز عميق تقديرها وشديد حرصها على أن تصبح نقطة انطلاق رئيسية لاحتضان ذوي الاحتياجات الخاصة.

تخطط اللجنة المنظمة لاستخدام الكثير من المواقع الرياضية التي أقيمت فيها فعاليات دورة الألعاب الأولمبية "طوكيو 1964" واستغلالها استغلالاً جيدًا في أولمبياد 2020 باعتبارها مواقع ذات تاريخ عريق. تضم هذه المواقع صالة نيبون بودوكان التي شهدت ظهور أولى مُنافَسات لعبة الجودو كرياضة أولمبية. كذلك سيُعاد بناء الاستاد الأولمبي الرئيسي والأبرز، في الموقع نفسه الذي كان مشيدًا عليها الاستاد الأصلي عام 1964.

تُبنى الاستادات في جميع أنحاء البلاد استعدادًا لاستضافة المنافسات الأولمبية. مصدر الصورة: ©Tokyo2020

المدينة الأولمبية

ستُقام غالبية فعاليات الألعاب الأولمبية والبارالمبية في "منطقتين" متخصصتين مختلفتين في العاصمة طوكيو. ويقع الكثير من المواقع الأولمبية التاريخية منذ دورة 1964 في المنطقة التراثية بقلب المدينة، مثل الاستاد الأولمبي الذي يتسع لنحو 60000 متفرج ويستضيف الحفلين المهيبين لافتتاح وختام دورة الألعاب الأولمبية، بالإضافة إلى فعاليات ألعاب القوى. يوجد في المنطقة التراثية أيضًا استاد طوكيو متعدد الأغراض الذي يستضيف مجموعة كبيرة من الفعاليات، منها رياضة الرغبي ورياضة الخماسي الحديث (البنتاثلون)، فضلاً عن صالة كوكوغيكان التي تتسع لنحو 11000 متفرج وتُستخدم عادةً لإقامة منافسات مصارعة السومو، لكن سيُجرى تجهيزها لاستضافة منافسات الملاكمة في أولمبياد 2020.

أما المنطقة الثانية، فهي منطقة خليج طوكيو التي تضم أحدث المواقع الرياضية، وتشمل مركز بي إم إكس الأولمبي الذي يتسع لنحو 6000 متفرج ويستضيف فعاليات رياضة التزلج المضافة حديثًا إلى الألعاب الأولمبية، بالإضافة إلى سباقات الدراجات هوائية (BMX). وفي مجمع أومي الرياضي الحديث، سيتمكن 5000 شخص من الاستمتاع بمشاهدة رياضة كرة السلة ورياضة التسلق ضمن المنافسات الأولمبية.

من الجدير بالذكر أن تخطيط المنطقتين المقصود منه أن يشكلا معًا رمز اللانهائية على أن تقع قرية هارومي الأولمبية عند نقطة التقاطع بينهما. وسيقيم أبطال الألعاب الأولمبية والبارالمبية في ثلاثة وعشرين مبنىً سكنيًا مصممة خصيصًا لهم، والتي من المقرر تجديدها وبيعها كشقق سكنية بعد انتهاء الأولمبياد.

بالإضافة إلى المنطقتين الرئيسيتين، هناك عدد من المواقع النائية التي ستستضيف الفعاليات الأولمبية. ولعل أبعد هذه المواقع استاد مياغي الذي يتسع لنحو 48000 متفرج في مدينة سينداي وملعب قبة سابورو الذي يتسع لنحو 40000 متفرج في جزيرة هوكايدو، وسيستضيف كلا الاستادين بعض مباريات كرة القدم. في حين سيسافر المشجعون الراغبون في مشاهدة فعاليات رياضة التزلج المضافة حديثًا للبرنامج الأولمبي خارج العاصمة طوكيو قليلاً، والتوجه نحو شاطئ تسوريغاساكي الجميل في مقاطعة تشيبا.

قطارات شينكانسن وسيلة مثالية للتنقل بين مواقع الفعاليات الرياضية المختلفة

التنقل بين مواقع الفعاليات الرياضية

لعل تقسيم مواقع إقامة الفعاليات الرياضية إلى مناطق مختلفة مع وجود بعض المواقع النائية عن العاصمة قد يزيد من صعوبة الانتقال، لكن لا داعي للقلق، فبفضل أنظمة النقل الفائقة المنتشرة في اليابان، لن يجد المشجعون صعوبة في التنقل بين هذه المواقع أبدًا.

تضم العاصمة طوكيو وسائل مواصلات متنوعة تمتاز بدقة مواعيدها وسهولة استخدامها، مثل مترو الأنفاق والحافلات وشبكات القطارات. من بين خطوط القطارات الرئيسية خط يامانوته الذي يعمل ذهابًا وإيابًا ويربط معظم المناطق الكبرى في المدينة. وتسهيلاً على المسافرين، ننصحهم باستخدام البطاقة الذكية المدفوعة مقدمًا للتنقل في أنحاء المدينة لتجنب متاعب تذاكر القطارات الورقية. ويمكن شراء هذه البطاقات من جميع المحطات تقريبًا، وما عليك سوى شحنها بالرصيد الكافي وتمريرها عبر بوابات التذاكر أثناء سفرك.

إذا كنت تنوي السفر خارج العاصمة، فيرجى العلم بأن قطار شينكانسن هو الخيار الأمثل لك. فهذا القطار السريع، الملقب بالقطار الطلقة، ينقلك من مدينة إلى المدينة التي تليها بسرعة تصل إلى 320 كم/ساعة، ويتيح لك أقصى درجات الراحة.

تقع معظم مواقع الفعاليات الرياضية إما داخل العاصمة طوكيو أو حولها. مصدر الصورة: ©Tokyo2020

قد تجد أن أسعار تذاكر قطارات شينكانسن غير رخيصة؛، لذا في حال كانت خطتك تتضمن التنقل كثيرًا بالقطار، فننصحك بشراء تذكرة مجموعة سكك حديد اليابان (تُعرف أيضًا باسم تذكرة جيه آر) لتوفير الكثير من المال. فهي تمنح السائحين الأجانب رحلات غير محدودة على متن قطارات السكك الحديدية اليابانية لمدة سبعة أيام أو 14 أو 21 يومًا متتاليًا، ولكن ليس على متن قطارات نوزومي (شينكانسن).

يمكنك أيضًا استخدام الطائرة للتنقل بين المدن التي توجد بها مواقع الفعاليات الرياضية، وهي الحل الأمثل في حال السفر إلى مدينة سابورو الواقعة في أقصى شمال جزيرة هوكايدو على بُعد 500 ميل من العاصمة طوكيو؛ لذا يُفضل أن تقيم فيها ليلة واحدة على الأقل.

سيستضيف استاد سايتاما مباريات كرة القدم أثناء أولمبياد طوكيو 2020. مصدر الصورة: ©Tokyo2020

كيفية شراء التذاكر

إذا كنت تعيش في اليابان، فستكون التذاكر متاحة للشراء بداية من ربيع 2019 على الإنترنت ومن خلال 40000 متجر مشارك في بيع التذاكر. ويمكنك التسجيل على الإنترنت الآن لتصلك آخر الأخبار المتعلقة بشراء التذاكر. أما المقيمون بالخارج، فيمكنهم طلب شراء التذاكر من اللجنة الأولمبية الدولية في بلدانهم أو من خلال بائعي التذاكر الآخرين المعتمدين.

تهدف لجنة أولمبياد طوكيو 2020 إلى جعل أسعار التذاكر الأولمبية في متناول أكبر عدد ممكن من الناس؛ لذا ستُطرح التذاكر بأسعار متفاوتة للغاية، حيث تبلغ تكلفة تذاكر الفعاليات الرياضية التي يتم شراؤها في اليابان ما بين 2500 ين إلى 130000 ين، على أن يُباع أكثر من نصف التذاكر بسعر 8000 ين أو أقل. في حين تتراوح أسعار تذاكر حفلي الافتتاح والختام ما بين 12000 إلى 300000 ين.

كما ستتُاح للجماهير فرصة مجانية رائعة لمشاهدة أجزاء معينة من فعاليات سباق الماراثون أو سباق الدراجات الهوائية على الطريق أو سباق الترياثلون أو سباق المشي في شوارع العاصمة طوكيو. هذا فضلاً عن "مواقع المشاهدة المباشرة" المنتشرة في جميع أنحاء المدينة التي ستزيد من روعة الأجواء الاحتفالية عن طريق توفير فرصة مذهلة للجماهير التي لا تحمل تذاكر لمشاهدة المباريات والمنافسات مباشرةً على شاشات عملاقة.

ستُقام الألعاب البارالمبية والأولمبية في كثير من المواقع نفسها. مصدر الصورة (اليمنى): ©Tokyo2020

الألعاب البارالمبية

ستكون نسخة طوكيو 2020 النسخة السادسة عشر من دورة الألعاب البارالمبية، وستبدأ فعالياتها رسميًا بحفل الافتتاح الذي يُقام يوم الثلاثاء 25 أغسطس/آب. ويعقب حفل الافتتاح 12 يومًا من الفعاليات الرياضية المفعمة بالنشاط والحيوية يتنافس فيها أكثر من 4000 رياضي على الفوز بميدالية أو أكثر من الميداليات الذهبية التي يُقدر عددها بنحو 540 ميدالية في أكبر دورة ألعاب بارالمبية حتى الآن. وستسعى المدينة، التي تحظى بشرف استضافة الألعاب البارالمبية للمرة الثانية في تاريخها، إلى انتهاز هذه الفرصة العظيمة لتوفير بيئة حضرية يتيسر على الجميع الوصول إليها.

جدير بالذكر أن دورة أولمبياد 2020 ستضم 22 رياضة بارالمبية في المجمل، منها ألعاب القوى والسباحة وتنس الطاولة وكرة السلة على الكرسي المتحرك ورغبي الكرسي المتحرك. وستحل الرياضتان الجديدتان، تنس الريشة والتايكوندو محل رياضة القوارب الشراعية وكرة القدم السباعية (اللتان تمت إزالتهما من البرنامج الأولمبي لأن اللجنة البارالمبية الدولية شعرت أنهما لا تحظيان بانتشار عالمي كافٍ).

ستُقام فعاليات الألعاب البارالمبية في كثير من المواقع نفسها التي تُقام فيها فعاليات الألعاب الأولمبية، علمًا بأن التنقل بينها سيكون غاية في السهولة لأن الرياضتين الوحيدتين اللتين ستُقامان في مواقع خارج المنطقتين الرئيسيتين - المنطقة الأثرية ومنطقة خليج طوكيو - ستكونان رياضة الرماية وسباق الدراجات الهوائية. فيستضيف ميدان أساكا للرماية فعاليات الرماية، في حين يتوجه متسابقو الدراجات الهوائية إلى جزيرة إزو في مقاطعة شيزوكا حيث تُقام المنافسات في ميدان سباق الدراجات الهوائية الذي يتسع لنحو 5000 متفرج.

تختتم دورة الألعاب البارالمبية فعالياتها بسباقات ماراثون الرجال والسيدات يوم 6 سبتمبر/أيلول قبل حفل الختام، حيث يمر المتسابقون عبر قلب العاصمة طوكيو ويطوفون على معظم المعالم السياحية الرائعة في المدينة.

يُرجى العلم أن إجراءات شراء تذاكر فعاليات الألعاب البارالمبية وحفلي الافتتاح والختام هي نفسها إجراءات شراء تذاكر الألعاب الأولمبية، غير أن موعد طرح التذاكر للجمهور سيبدأ لاحقًا في صيف 2019.

استاد مياغي واحد من أكثر الاستادات التي تستضيف فعاليات الألعاب الأولمبية 2020 بُعدًا عن العاصمة. مصدر الصورة: ©Tokyo2020

شمس الصيف

تُقام دورة الألعاب الأولمبية 2020 في ذروة فصل الصيف في العاصمة طوكيو، وستشهد المنافسات الرياضية بالتأكيد قضاء وقت طويل في أجواء حارة بسبب أشعة الشمس الساطعة. وفي مدينة يشتهر صيفها بارتفاع درجات الحرارة ومعدلات الرطوبة، ستكون هناك أهمية كبيرة للتنبؤ بدرجات الحرارة المرتفعة خلال أولمبياد طوكيو 2020 من أجل تنبيه المتفرجين إلى اتخاذ الاحتياطات اللازمة للتكيف مع الأجواء الحارة خلال الاستمتاع بمشاهدة الفعاليات الرياضية.

يُنصح الزائرون بوضع كميات كافية من مستحضرات الوقاية من الشمس وارتداء القبعة والنظارات الشمسية والملابس الفاتحة الفضفاضة وشرب الكثير من المياه. ومن حسن الحظ أنه تُباع في اليابان مجموعة كبيرة من المنتجات الرائعة لمساعدة الأشخاص على تبريد أجسامهم بكفاءة كبيرة، مثل المناديل المنعشة للجسم والبخاخات المنعشة والمراوح.

تعتزم اللجنة المنظمة تطبيق الكثير من الإجراءات لمساعدة الرياضيين أيضًا على تفادي مخاطر الحرارة المرتفعة، ومنها تركيب رشاشات رذاذ لتلطيف الجو، ووضع مادة عازلة للحرارة على أسطح الطرق لتعكس الحرارة والأشعة فوق البنفسجية، وإقامة بعض الفعاليات الرياضية - خاصة سباق الماراثون - في وقت مبكر من النهار.

"الأمل ينير طريقنا" سيكون شعار جولة الشعلة الأولمبية

الأمل ينير طريقنا

الشعلة الأولمبية إحدى أشهر الرموز والطقوس الرئيسية التي تميز الألعاب الأولمبية. وبالنسبة إلى أولمبياد 2020، فمن المقرر إشعالها في حفل خاص في أولمبيا جنوب اليونان يوم 12 مارس/آذار، ثم تُسلَّم إلى اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو في أثينا قبل نقلها إلى اليابان.

كشفت اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو 2020 عن شعارها خلال رحلة الشعلة الأولمبية والذي سيكون "الأمل ينير طريقنا". وفي سياق الالتزام بهذا الشعار، ستبدأ جولة الشعلة الأولمبية في البداية من محافظات مياغي وإيواته وفوكوشيما، وهي المقاطعات الثلاث الأكثر تضررًا من زلزال وتسونامي توهوكو 2011. ثم يطوف بها الآلاف من حملة الشعلة على جميع المقاطعات اليابانية البالغ عددها 47 مقاطعة على مدار 121 يومًا، لنشر البهجة والإثارة المنتظرة خلال الألعاب الأولمبية القادمة، قبل وصولها إلى مقر إقامة حفل الافتتاح وإشعال المرجل الأولمبي.

من الرموز المهمة الأخرى لأولمبياد طوكيو 2020 التميمتان الرسميتان للأولمبياد: ميرايتوا وسوميتي. أطلقت اللجنة المنظمة اسم ميرايتوا على التميمة الرسمية لأولمبياد طوكيو 2020، وهي تمثل شخصية تشبه رقعة الشطرنج بمربعات زرقاء، وتتألف الكلمة في اللغة اليابانية من جزأين، الأول "ميراي" ويعني المستقبل والثاني "توا" ومعناه الأبدي. بينما أطلقت اللجنة اسم "سوميتي" على تميمة دورة الألعاب البارالمبية، وهي تمثل شخصية لها تصميم مشابه لتصميم التميمة الأولى بمربعات وردية تعيد إلى الأذهان جمال أزهار الكرز الشهيرة في اليابان. ويُذكر أن الاسم مشتق من اسم مجموعة من هذه الأزهار وفيه تلاعب بالألفاظ إذ يشبه نطقها نطق العبارة الإنجليزية "so mighty" والتي تعني "عظيم القوة".

بادر بالحجز حتى تضمن لنفسك مكان إقامة مناسبًا بأسعار معقولة

أماكن الإقامة

بفضل أنظمة المواصلات العامة المذهلة في العاصمة طوكيو، لستَ مضطرًا إلى الإقامة بالقرب من مواقع إقامة الفعاليات الأولمبية. فلو مكثت في أي حي من الأحياء الداخلية الرئيسية في المدينة، مثل حي شيبويا وحي شينجوكو وحي روبونغي ، ستتمكن من الوصول بسهولة وسرعة إلى أي مكان تريد الذهاب إليه سواء للاستمتاع بالألعاب الأولمبية أو مشاهدة المعالم السياحية الأخرى.

تمتاز العاصمة طوكيو بمجموعة كبيرة ومتنوعة من الفنادق الرائعة، من النزل الياباني التقليدي المعروف باسم ريوكان حتى الفنادق الفاخرة العصرية. فإذا كانت ميزانيتك محدودة، فننصحك بفنادق "الكبسولة"، وهي تقليد ياباني قديم أُعيد ابتكاره بطريقة عصرية وأنيقة وتكلفة معقولة، لكن لا ننصح بها من يرغبون في الإقامة لمدة طويلة بسبب محدودية المساحة الخاصة فيها.

ومن الخيارات المتاحة الأخرى الاستعانة بموقع Airbnb الذي يمكن أن يوفر لك مكان إقامة أكثر رحابة من الفنادق. لكن تجدر الإشارة إلى أن الحكومة اليابانية أصدرت مؤخرًا لوائح أكثر صرامة على عقارات Airbnb مما أدى إلى حذف الكثير من العروض على الموقع.

بصفة عامة، ننصحك بالمبادرة إلى الحجز كلما وسعك ذلك، أيًّا كان نوع الإقامة الذي تختاره؛ فالوحدات المعقولة ستُحجز قبل أشهر أو حتى عام من انطلاق فعاليات الأولمبياد. وبمجرد اطمئنانك إلى هذه المسألة، يمكنك بدء الاستعدادات لرحلتك الأولمبية التي لن تنساها أبدًا.

جميع المعلومات صحيحة اعتبارًا من شهر مارس/آذار 2019.

الكلمات المفتاحية