استخدم أيقونة إضافة الصفحات إلى المفضلة

هل تخطط للذهاب في رحلة إلى اليابان؟

شارك صور سفرك معنا من خلال الوسم #visitjapanjp

المفضلة

iwami ginzan silver mine

منجم إوامي غينزان للفضة (اليونسكو) منجم فضة قديم في عمق الجبال

خلال الفترة بين عامي 1526 و1921 ميلاديًا، ازدهر منجم إوامي غينزان كأحد أكبر مناجم الفضة في العالم، حيث كان يُستخرج منه ما يعادل ثلث إنتاج الفضة في العالم في القرن السادس عشر الميلادي

ولا يزال المنجم الذي يقع على مساحة واسعة في المنطقة المركزية في مقاطعة شيمانه في منطقة تشوغوكو يحتفظ مع المنطقة المحيطة به بالسمات نفسها التي كانت تميزه منذ قرون. ويقع المنجم وسط غابة كثيفة ومنطقة جبلية يهتم الأهالي المحليون كثيرًا بالحفاظ عليها.

الأنشطة والمعالم الرئيسية

  • التجول عبر أنفاق منجم ريوغينجي مابو التي بُنيت عام 1715 ميلاديًا
  • استكشاف مستوطنة أوموري تشو القريبة من المنجم، حيث كان يسكن عمال المناجم المحليون
  • استكشاف الطريق الممتد بطول 14 كيلومترًا من المنجم حتى مدينة أوكيدوماري المرفئية

استمتع بجولة قصيرة أو نزهة طويلة

نظرًا لوجود منجم الفضة إوامي غينزان وسط مساحة شاسعة من البيئة الطبيعية، وأنه موجود في هذه البيئة منذ فترة زمنية طويلة، كان ذلك سببًا حاسمًا في إدراجه ضمن قائمة مواقع التراث العالمي.ويمتد منجم إوامي غينزان على مساحة واسعة، ويتيح لك عدة مسارات يمكنك الاختيار من بينها لاستكشافه. وحسب المسار الذي ستسلكه، قد تصادف طرقًا جبلية وعرة أو طرقًا تتداخل مع بعض المناطق الريفية.

السير عبر أحد أنفاق المنجم

يحتوي المنجم على 500 نفق رأسي تُعرف باسم مابو، ومنها نفق منجم ريوغينجي مابو الذي بُني عام 1715 ميلاديًا وهو مفتوح لاستقبال الزوار، حيث يعرض لهم عمليات التعدين المتنوعة التي كانت تُستخدم على مرّ القرون. وإذا دخلت عبر مدخل النفق الصغير الموجود داخل الغابة، فستعرف بعض المعلومات عن عمليات التعدين حينما كان كل شيء يتم يدويًا. أما الخروج من النفق، فسيكون من جهة مختلفة.

تعرف على المزيد حول تقنيات التعدين القديمة

كان العمال في منجم إوامي غينزان يستخدمون طريقة لعملية التنقية عُرفت باسم هايفوكيهو، أو عملية البوتقة، التي أخذتها اليابان عن كوريا في عام 1533 ميلاديًا. وتتضمن عملية البوتقة عدة مراحل تبدأ بصهر خام الفضة مع الرصاص في سبيكة، ثم تُفرد في فرن وتُعرّض لدرجة حرارة شديدة الارتفاع لاستخلاص معدن الفضة. وقد أدت هذه التقنية إلى تحقيق زيادة مذهلة في إنتاج اليابان من الفضة.

استمتع بجولة مميزة عبر بلدة التعدين القديمة

تقع بلدة أوموري على بُعد كيلومترين من أنفاق منجم ريو غينجي مابو. وقد تزامن تطور المستوطنة مع تطور المنجم، وتضم المستوطنة مقر مكتب القاضي، ومساكن الساموراي القديمة، والأضرحة، والمتاجر. وستجد اليوم أن الكثير من تلك المباني قد تحول إلى مقاهٍ ومتاجر لبيع الهدايا التذكارية، ومن أبرز تلك المباني منزل أسرة كوماغاي، الذي يُعد أقدم منزل في المنطقة، ويقدم لمحة عما كانت تبدو عليه حياة تجار الفضة الناجحين في القرون الماضية.

استمتع بجولة ممتعة داخل كهوف المعبد الجبلي

يمتد طريق لمسافة 14 كيلومترًا وهو محاط بالمناظر الخلابة والآسرة، يربط بين المنجم ومرفأ أوكيدوماري، وستمر عبر هذا الطريق بمعبد راكانجي الذي يضم ثلاثة كهوف بها 500 تمثال جيزو، يتميز كل منها بملامح وجه مختلفة.

استجم في البلدات الساحلية المحيطة

يمكنك الاسترخاء في منطقة الينابيع الساخنة الشهيرة في بلدة يونوتسو المجاورة لأوكيدوماري عند زيارتك المنطقة. ولا تفوِّت الاستمتاع بزيارة اثنين من الحمامات العامة المخصصة للاسترخاء في المياه ذات القدرة العلاجية ذائعة الصيت في اليابان كلها.

كيفية الوصول

تُعد محطة إزوموشي ومطار إزومو أقرب نقطة مواصلات إقليمية رئيسية. وتبعد مدينة إزومو ما يقرب من ساعة وربع الساعة بالطائرة عن مدينة طوكيو.

وهناك طريقان رئيسيان يؤديان إلى المنجم، أحدهما من مقاطعة شيمانه ، والآخر من مقاطعة هيروشيما . علمًا بأن خدمات الحافلات هنا محدودة، لذا إن كنت ستأتي من مقاطعة شيمانه ، فرتب للمبيت هناك وزيارة المعالم السياحية في مقاطعة شيمانه ، مثل ضريح إزومو تايشا، وهو أقدم الأضرحة وأكبرها في اليابان.

أما إن كنت قادمًا من منطقة كانساي ، فقد يكون من الأفضل أن تستقل القطار فائق السرعة إلى هيروشيما ، لكن تذكر أن هذه المنطقة تتعرض لتساقط الثلوج بغزارة في فصل الشتاء.

أما عن أماكن الإقامة، فلا يوجد سوى ريوكان واحد، أو نُزُل صغير على الطراز الياباني في بلدة أوموري . ومن الأفضل لك قضاء الليلة في بلدة يونوتسو أو أحياء أودا الحضرية. يُرجى الانتباه إلى أن عدد مساكن الريوكان المتوفرة في بلدة يونوتسو وأودا محدود للغاية، أو بدلاً من ذلك، يمكنك القيام بجولة في المكان والمبيت في المنطقة القريبة من مطار إزومو.

الكلمات المفتاحية

التراث العالمي