استخدم أيقونة إضافة الصفحات إلى المفضلة

هل تخطط للذهاب في رحلة إلى اليابان؟

شارك صور سفرك معنا من خلال الوسم #visitjapanjp

المفضلة

sg089

الدليل دليل الرامِن في اليابان Ramen is Japan's ultimate comfort food

يُعد الرامن غذاء الروح الياباني الأصيل.

فيمكنك العثور على طبق النودلز والحساء هذا في كل زاوية من زوايا البلاد وبأنواع مختلفة لا تُعد ولا تُحصى. توجّه إلى الشمال إلى سابورو لتجربة رامن الميزو تعلوه شريحة من الزبدة، أو إلى الجنوب إلى مدينة كاغوشيما لتناول حساء تونكوتسو‪*‬ باللحم مع مرق الدجاج والسردين. لقد تحوّل حساء رامن من طعام متواضع للمهاجرين الصينيين إلى ظاهرة عالمية حيث يُعد الآن أفضل الطهاة أطباقًا حرفية بمكونات عالية الجودة. والرامن أحد أهم أطعمة الراحة في اليابان وله مكانة مهمة على قائمة الأطعمة اليابانية التي يجب عليك تجربتها.

نشأ الرامن في الصين، ولكنه أصبح أحد الأطباق المفضلة في اليابان.

ما هو الرامن؟

هو حساء نودلز بسيط تعود جذوره إلى الصين. ولا تزال طريقة انتقاله من الصين إلى اليابان قيد النقاش، ولكن يتفق الجميع على أنه بدأ في عام 1910 عندما قّدم مطعم صيني في يوكوهاما طبقًا يُسمى لاميان. وسرعان ما اكتسبت نودلز القمح على الطريقة الصينية والمقدمة مع مرق اللحم أو السمك رواجًا واسعًا. وفي ذلك الحين احتل السوبا والأودون مكانة راسخة في المطبخ الياباني، لذا لم يكن رشف وعاء كبير من حساء النودل أمرًا جديدًا، ولكن إضافة الكانسوي غيّرت قواعد اللعبة. الكانسوي هو عبارة عن محلول قلوي يمنح نودلز الرامن قوامها الارتدادي المميز. وسرعان ما امتلأت شوارع الحي الصيني في يوكوهاما بأكشاك الطعام المحمول التي تبيع الرامن والغيوزا.

واستمرت شهرة الرامن بالانتشار خلال الحرب العالمية الثانية. وفي ديسمبر/كانون الأول 1945، سجّلت اليابان - في حين كانت تحت الاحتلال الأمريكي - أسوأ محصول أرز منذ عقود. واستجابةً لذلك، أغرقت الولايات المتحدة السوق بدقيق القمح الرخيص. وبالرغم من الحظر المؤقت لأكشاك الطعام في الشوارع، إلا أنه تم تحويل بعض الدقيق بشكل سرّي من المطاحن التجارية إلى السوق السوداء وتم استعماله لإعداد الرامن. وبحلول عام 1950، أزيلت قوانين تبادل دقيق القمح هذه مع عودة العديد من اليابانيين من مهامهم في الصين بعد اعتيادهم على مذاق الرامن. وتسبب التقاء الأحداث هذا بارتفاع هائل في أعداد متاجر الرامن في مختلف أنحاء البلاد وأدى إلى ولادة أصناف جديدة منه لا حصر لها.

ولكل منطقة أسلوبها الخاص في إعداد طعام الراحة هذا

ما نوع الرامن الذي ينبغي عليّ تجربته؟

ينقسم الرامن بشكل عام إلى أربع نكهات رئيسة. وثلاث من هذه النكهات عبارة عن توابل، وهي: الميزو والملح وصلصة الصويا، والرابعة هي التونكوتسو‪‬، أو مرق عظم اللحم. وتختلف التوابل وقواعد المرق، مثل الدجاج والسمك والمأكولات البحرية المستخدمة من منطقة لأخرى ومن متجر لآخر. وهناك عدد لا حصر له من الأصناف الإقليمية التي يتم إعدادها من هذه النكهات الرئيسة الأربع. يتكوّن رامن سابورو من قاعدة تونكوتسو‪‬ مع الميزو والدهن الإضافي للوقاية من فصول الشتاء الباردة في جزيرة هوكايدو . وتضم المُكونات الإضافية من المُكونات المحلية المُفضلة: الذرة والمأكولات البحرية. في فوكوكا ، الصنف السائد هو الرامن على طريقة هاكاتا، والذي يتميز بمرق عظم اللحم المغبش والعدد القليل من المكونات الإضافية والكايداما والذي هو إعادة ملء طبق النودلز قبل أن يبرد الحساء.

وللعديد من الأقاليم والمناطق الصغيرة في اليابان طرقها الخاصة في إعداد الرامن. تشتهر مدينة توتوري بمرق عظم البقر، في حين يستعمل رامن كاساواكا صلصة الصويا مع مرق الدجاج وفوقها الدجاج المشوي وبراعم الخيزران. وتكمن متعة الرامن في تقدير التفاصيل الدقيقة من صلابة النودلز إلى زاوية تقطيع البصل. من الأطباق الوثيقة الصلة بالرامن التي تستعمل نودلز الرامن طبق تسوكيمن الذي يتميز بحسائه الأكثر تركيزًا، ويُقدم بشكل منفصل للتغميس وطبق مازيسوبا، وهو نسخة خالية من الحساء بتتبيلة قوية شبيهة بالصلصة. وهناك عدد لا يحصى من الخيارات اللذيذة.

الرامن طبق غير رسمي يُقدم ويُأكل بسرعة

كيف أتناول الرامن في اليابان؟

يمكنك العثور على متاجر الرامن في كل حي في اليابان. فهو وجبة طعام سريعة وغير رسمية، ولكن قد تجد طوابير انتظار خارج أبواب بعض المتاجر الشهيرة. وبما أن معظم المتاجر صغيرة المساحة، فمن اللائق ألا يستغرق المرء وقتًا طويلًا في تناول وجبته. ويُفضل المغادرة فور انهاءك لوجبتك ليتمكن الشخص التالي في الطابور من الجلوس.

ولمعظم متاجر الرامن قوائم طعام قصيرة بتشكيلة قليلة فقط من أصنافها المتميزة ولبعض المُكونات أسعار منفصلة. وتضم الأطباق الجانبية الغيوزا أو الأرز المقلي، ولكن في بعض الحالات، لا تتوفر أي أطباق جانبية على الإطلاق. ولتسهيل عملية الطلب، لا يوجد نادلين في العديد من مطاعم الرامن. ويوجد بدلًا منهم جهاز طلب يحتوي على أزرار يشير كل زر منها إلى واحدة من الأصناف المختلفة على قائمة الطعام. ما عليك سوى إدخال النقود واختيار الرامن والمُكونات الإضافية والأطباق الجانبية والمشروبات ليقوم الجهاز بإصدار التذاكر. قم بإعطاء التذاكر إلى الشيف وانتظر بضعة دقائق بينما يتم تحضير طلبك.

وقد تلاحظ أن الأشخاص المجاورين لك يرشفون حساء النودلز بصوت مرتفع. رشف الحساء لا يعتبر من قلة الذوق، بل إنه في الواقع الطريقة المُعتادة لتناول الرامن. لا تقلق إن كنت غير قادرٍ على القيام بذلك بصورة مثالية، ولكن حاول أن ترشف حساء النودلز لتحصل على تجربة الرامن الياباني الكاملة.

لقد تطورت النودلز الفورية بدافع الضرورة، ولكنها أصبحت وجبة أساسية

ماذا عن الرامن الفوري؟

خلال فترة ما بعد الحرب، كانت اليابان لا تزال تترنح من واحدة من أسوأ محاصيلها من الأرز منذ عقود. وشجعّت أمريكا على إنتاج الخبز كطريقة رخيصة لإطعام الأمة الجائعة، ولكن موموفوكو آندو كان يعتقد بأن النودلز ستكون مألوفة أكثر من الخبز. وسعى لإيجاد طريقة إنتاج النودلز ليمكن إعدادها وتوزيعها بسهولة. في عام 1958، اخترع موموفوكو آندو النودلز الفوري المطهو مُسبقًا اعتقادًا منه بأن "السلام سيحل في العالم عندما يكون لدى الناس ما يكفي من الطعام". وقام بعدها بتأسيس شركة نيشين التي ابتكرت نودلز الأكواب. وقد قطع الرامن الفوري شوطًا كبيرًا منذ ذلك الحين، وسيُدهشك عدد الأصناف المتنوعة المتوفرة منه في اليابان في يومنا هذا. سيحب عشّاق الرامن الفوري زيارة متحف كابنودلز في أوساكا إيكيدا أو يوكوهاما حيث يمكنهم ابتكار نودلز الأكواب الخاصة بهم وتعلّم المزيد عن تاريخ هذا الطعام الثوري.

*غير مناسب للمسلمين.

جميع المعلومات صحيحة عند وقت كتابة النص في مارس/آذار 2019.

الكلمات المفتاحية

قد يُعجبك أيضًا...