sg077

الدليل الغوص في اليابان يمكن للغواصين في اليابان استكشاف الشعاب المرجانية والكهوف، فضلًا عن الأنهار الجليدية

الجزر اليابانية... تجارب غوص مذهلة ومتنوعة

في الوقت الذي تحظى فيه مناطق الغوص بالبلدان الآسيوية، مثل الفلبين وتايلاند، باهتمام كبير، توفر اليابان أيضًا فرصًا مذهلةً على اختلاف أنواعها؛ فيمكنك ممارسة الغوص تحت الجليد بالقرب من جزيرة هوكايدو الشمالية والمواقع الاستوائية جنوبًا. كما يمكنك أن تجرب الغوص فوق حطام السفن، أو الغوص في الكهوف في بعض أماكن الغوص الشهيرة، مثل كهف بلو، بعيدًا عن الجزيرة الرئيسية في أوكيناوا. أما الذين يفضلون البقاء بالقرب من السطح، فتوفر لهم بعض الجزر مثل إشيغاكا العديد من خيارات الغوص السطحي الرائعة، مع وجود الشعاب المرجانية الملونة والحياة البحرية الزاخرة بمختلف الأنواع والفصائل.

ويرجع الفضل إلى طول الدولة الجزرية في توافر العديد من فرص الغوص المتنوعة، بينما أدى النشاط البركاني الذي استمر لفترة طويلة من الزمان إلى تكون تضاريس طبيعية استثنائية وفريدة من نوعها تحت المياه. سيشاهد الغواصون العديد من الأسماك والكائنات البحرية الأخرى في رحلاتهم الاستكشافية، وتختلف الكائنات المتنوعة التي ستشاهدها تبعًا للتوقيت السنوي الذي اخترت ممارسة الغوص فيه، وهذا التنوع هو ما يجعل من هذه الجزر بقعةً ساحرةً تجذب إليها خبراء الغوص ومحترفيه لممارسة رياضتي الغوص في الأعماق والغوص السطحي.

توفر اليابان خياري الغطس في المياه الاستوائية والغوص تحت الجليد

يستمر موسم الغوص على مدار العام في اليابان.

تبدأ ذروة موسم الغوص في منتصف شهر يوليو/تموز، وتستمر حتى نهاية شهر سبتمبر/أيلول تقريبًا، حين تبدأ حرارة الصيف في التراجع، وتصبح الأجواء في اليابان بأكملها أكثر برودةً؛ ليودع الزائرون الشاطئ في هذه الفترة، وينتهي موسم الرواج ويستمر هذا الحال طوال فصل الشتاء، ليبدأ الناس في ممارسة الغوص مجددًا مع بداية فصل الربيع.

ومع ذلك، فإن الطقس الدافئ على مدار العام جنوبًا في سلسلة جزر أوكيناوا يشجعك على الغوص وقتما تشاء. ويتوافد معظم الناس في أفواج على أوكيناوا في فصل الصيف حين تكون في أوج سحرها وروعتها، لكنها تصبح ملاذًا في فصل الشتاء، إذ تكون درجات الحرارة فيها حوالي عشرين درجة مئوية في الوقت الذي تتجمد فيه بقية اليابان.

ويتميز فصل الشتاء كذلك بأنه أفضل وقت لممارسة الغوص تحت الجليد في هوكايدو ، الجزيرة الواقعة في أقصى شمال البلاد؛ إذ يمكنك استكشاف مظهر الجليد البديع تحت الماء في شهري فبراير/شباط ومارس/آذار. كما تحتاج إلى الاستعداد قبل المجيء، حيث يجب أن تكون لديك خبرة بالغوص باستخدام بدل الغوص الجافة، وشهادة متقدمة في الغوص في المياه المفتوحة، وفهم جيد للغة اليابانية لأسباب السلامة (أو لديك صديق يمكنه مساعدتك).

اليابان موطن لبعض مظاهر الحياة البحرية المذهلة

الحياة البحرية في اليابان

تزخر المناطق البحرية المحيطة باليابان بالعديد من الكائنات البحرية على اختلاف أنواعها؛ وهو ما يجعل من السهل مصادفتها في أثناء ممارسة الغوص في الأعماق أو الغوص السطحي. ويعتمد نوع الكائنات التي ستراها على أنماط الهجرة الموسمية والعديد من العوامل المرتبطة بالوقت، ولكن بوجهٍ عام يمكنك أن تتوقع مصادفة أسماك الصندوق وأسماك دامسل وأسماك الفراش الحديدية وغيرها.

ويمكنك أن تتوقع رؤية أسماك وكائنات بحرية بعينها في مناطق مختلفة من اليابان، فجزيرة هوكايدو شمالًا تشتهر بالقشريات؛ لذا ترقب رؤية السلطعون والروبيان عند الغوص في المياه الباردة. كما يمكنك أن تصادف قنافذ البحر ونجم البحر وملائكة البحر (رخويات بحرية نصف شفّافة).

تتيح سلاسل الجزر في أوكيناوا مشاهدة كائنات عجيبة بشكل لا يُصدق. وتشتهر جزيرة إشيغاكي بشعابها المرجانية وأسماك شيطان البحر بأعدادها الكبيرة. فإذا ما تسنى لك الغوص هنا، وخاصة في منطقة مانتا سكرامبل (تزاحم أسماك شيطان البحر)، وهو اسم على مسمى، فإنك بلا شك ستصادف هذه الأسماك المميزة. أما إذا اتجهت شمالًا، ستجد جزيرة توكونوشيما ، التي تشتهر بسلاحفها البحرية.

لن تكون مضطرًا إلى الابتعاد عن العاصمة طوكيو لاستكشاف بعض مظاهر الحياة البحرية المشوّقة والممتعة؛ إذ يمكنك أن تقوم برحلة قصيرة لتصل إلى خليج أوسازاكي، الذي تشتهر مياهه بأنها موطن للعديد من الكائنات البحرية، ومن بينها أسماك ثُعبان الماء والقاروص. استقل عبّارة للوصول إلى إحدى الجزر التي تبعد عن العاصمة؛ لتقابل السلاحف والحبّار الذي ينتشر بشكل خاص حول جزيرة مياكيجيما خلال شهر مايو/أيار.

وتشتهر جزيرة أوكيناوا على نطاق واسع بأنها أفضل مناطق الغوص في اليابان.

أفضل وجهات الغوص في اليابان

تحتضن جزيرة أوكيناوا عددًا من أفضل وجهات الغوص في اليابان. وتتيح لك الشعاب المرجانية بجزيرة إشيغاكا فرصة السباحة مع أسماك شيطان البحر. وعلى الرغم من أن الوصول إلى جزر كيراما قد يبدو أصعب قليلًا، فإنها تتيح لك فرصة الاستمتاع بمشاهدة الحياة البحرية ومظاهر الحياة البحرية الساحرة وهي تحيط بك من كل جانب. ويمكنك في جزيرة يوناغوني أن تشاهد أسماك القرش ذات رأس المطرقة، بجوار الهياكل الصخرية العملاقة الممتدة تحت الأمواج. أما بالنسبة لعشّاق استكشاف حطام السفن، فإن حطام الغواصة يو إس إس إيمونز بالقرب من جزيرة كوري سينال إعحابهم بكل تأكيد. ولا تنسَ الكهف الأزرق (كهف بلو) الموجود في الجزيرة الرئيسية.

وبعض الجزر خارج أوكيناوا لا يفصلها سوى بضع ساعات قليلة عن طوكيو، وتضم بعضًا من أفضل مناطق الغوص في اليابان، ويتطلب الوصول إليها السفر جوًّا أو عبر رحلة بحرية على متن عبّارة لمدة 24 ساعة، لكن تأكد أن ما ستراه سينسيك طول الرحلة. وتتميز جزيرة مياكيجيما بأنها مكان خلاب في أي وقت وعلى مدار العام، لكن لا يمكن للغواصين مشاهدة أسراب الحبار إلا في فصل الربيع.وتتميز جزيرة شيشي جيما بمياهها الزرقاء المتلألئة التي لم تعبث بها يد البشر إلى حدٍّ كبير. وإذا بدت لك الرحلة شاقةً، يمكنك أن تلزم خليج أوسازاكي بالقرب من العاصمة،

وستحظى بمغامرات استثنائية وغير اعتيادية عند الغوص تحت الأنهار الجليدية وبحيرات كالديرا في اليابان.

تجاربُ غوصٍ لا تُنسى

إذا كنت تتمنى خوض مغامرة استثنائية ضمن رحلاتك البحرية، فإن اليابان توفر لك الكثير من الفرص؛ فالغوص تحت الجليد في جزيرة هوكايدو في أواخر فصل الشتاء يمثل تحديًا جديدًا وصعبًا للغواصين المتمرسين، ويوفر لهم فرصة الغوص في أعماق الأنهار الجليدية. كما يمكنك الاستفادة من مزايا الغوص الأخرى بالقرب من شبه جزيرة شيريتوكو ، لتحظى بفرصة مشاهدة ملائكة البحر وهي تحيط بك من كل جانب.

كما يمكنك الغوص في بحيرة شيكوتسو القريبة، وهي إحدى بحيرات كالديرا التي نشأت جرّاء انهيار في سطح الأرض عقب حدوث نشاط بركاني، ويتميز هذا التجمّع المائي بأنه أكثر بحيرات اليابان صفاءً ونقاءً، ويمكنك أن تحظى خلال موسم وضع بيض أسماك السلمون بمشاهدة أسراب الأسماك المدهشة. تمارس شركات الغوص هنا أعمالها على مدار العام، على عكس العديد من المناطق في هوكايدو.

وتكمن إحدى فرص الغوص الأخرى في جزيرة أوكيناوا ( مياكوجيما)، ويرجع سبب ذلك لأنها موطن حافل بالكهوف الجيرية والتكوينات الصخرية المسننة تحت الأمواج الخلابة. فإذا كنت تحلم بالسباحة في متاهة تحت الماء أو وسط ظواهر جيولوجية مثيرة وخلابة، فاحرص على أن تضع هذه الجزيرة ضمن جدول رحلتك.

تمنح اليابان شهادات اتحاد مدربي الغوص المحترفين للغواصين المبتدئين والمحترفين

مزايا شهادات اتحاد مدربي الغوص المحترفين في اليابان

توفر اليابان فرص غوص متنوعة للأشخاص على اختلاف مستويات خبراتهم؛ فالفرص الوافرة التي تتيحها البلاد لممارسة الغوص بجميع أنواعه جعلت منها مكانًا متميزًا لاكتساب الخبرة والعمل على نيل شهادات اتحاد مدربي الغوص المحترفين، وهي فرصة للارتقاء بمستوى الغوص قلّما توفرها أماكن أخرى بمستوى يضاهي ما تقدمه اليابان.

وربما يرجع ذلك لأسباب من بينها السهولة النسبية للعثور على أماكن تقدم دورات تعليمية للحصول على شهادات اتحاد مدربي الغوص المحترفين، إذ غالبًا ما تتوفر بالعديد من اللغات في جميع أنحاء البلاد. وكما تتوقع، تضم طوكيو العديد من المدارس والمراكز المزودة بحمامات سباحة حيث يمكنك تعلم حركات الغوص المتعلقة بالنزول أسفل المياه والخروج منها. لكن إذا زُرت وجهات الغوص الرائجة مثل جزيرة إشيغاكي أو أونا، فستجد العديد من شركات رحلات الغوص في الأعماق التي تقدم دورات تدريبية للحصول على الشهادات أيضًا، بالإضافة إلى المدارس التابعة لاتحاد مدربي الغوص المحترفين، وهذا يعني أنه يمكنك في اليابان البدء في تعلم الغوص بمنتهى السهولة.