استخدم أيقونة إضافة الصفحات إلى المفضلة

هل تخطط للذهاب في رحلة إلى اليابان؟

شارك صور سفرك معنا من خلال الوسم #visitjapanjp

المفضلة

sg072

الدليل التنزه في اليابان Japan's mountainous terrain has innumerable hiking trails for you to tackle

التضاريس الجبلية في اليابان تجعلها وجهة جذابة للمتجولين سيرًا على الأقدام وللرحالة

إذ تنتشر الجبال بالقرب من جميع المدن الرئيسية في اليابان، فالذين يبحثون عن فرص لتسلق القمم الجبلية يجدون فيها كثير من الخيارات. مهما كان مستوى التنزه وسط الطبيعة الذي تقوم به، توجد مجموعة متنوعة من المسارات لاستكشافها، بدءًا بالتنزه على مهل إلى التسلق الأكثر تحديًا للمتنزهين والمتسلقين الموسميين.

بجانب التشويق والمغامرة، يقدم المشي لمسافات طويلة انطباعًا جديدًا رائعًا عن اليابان. إذ تكشف رياضة التجوال لمسافات طويلة في الجبال عن ظواهر طبيعية، مثل الشلالات المذهلة وينابيع المياه الحارة التي يتصاعد منها البخار والأنهار الصافية والمناظر الخلابة التي تخطف الأنفاس. يتغير المشهد كثيرًا بتغير الفصول؛ فترى أوراق الشجر الملونة في الخريف والثلوج في الشتاء وتتنعم بروعة الزهور في الربيع.

توجد مجموعة متنوعة من مسارات التنزه في جميع أنحاء اليابان

أماكن التنزه الأكثر شهرةً في جميع أرجاء البلاد

تتنوع خيارات التنزه على الأقدام في اليابان، ولكن يوجد عدد منها يُعتبر من المسارات المتميزة التي تتمتع بمكانة خاصة لأولئك الذين يكملونها. تتطلب بعض المسارات عدة أيام لإكمالها، ويوصى بها للمتنزهين البارعين فقط، في حين يتمكن المتنزهون من مختلف الإمكانيات استكمال العديد من المسارات الأخرى.

تسلق جبل فوجي الشاهق والأكثر شهرةً في البلاد يشكل تحديًا كبيرًا

تسلق جبل فوجي

يتوجه آلاف الأشخاص إلى [جبل فوجي] (/fuji-guide/mt-fuji-climbing-guide/) كل عام للتغلب على الارتفاع الأكثر شهرة في اليابان. الموسم الرسمي لتسلق جبل فوجي يبدأ في مطلع شهر يوليو/تموز ويستمر حتى 10 سبتمبر/ تشرين الأول. معظم الناس يقصدون جبل فوجي عبر ممر يوشيدا الشهير للمشاة من المحطة الخامسة، حيث تتوفر مجموعة متنوعة من محلات بيع التذكارات والأطعمة التي تتيح لك فرصة جيدة للتزود بكل ما تحتاجه قبل أن تبدأ رحلة الصعود. إنها عملية تسلق مليئة بالتحديات، ولكنها تمنحك شعورًا مرضيًا بمجرد أن تصل إلى القمة وترى المشهد بأكمله أمامك عينيك.

إنها ليست رحلة قصيرة تقوم بها دون ترتيب. يتطلب تحدي التسلق هذا معدات خاصة، حيث إن عبور أقصر المسارات يستغرق من خمس إلى ثمان ساعات. إذا كنت تخطط لذلك، يمكنك حجز مساحة في كوخ للراحة على طول الممر الجبلي (لا تتوقع الكثير من النوم في هذه الغرف الضيقة المشتركة). تصبح الممرات مزدحمة جدًا، فتجنب عطلات نهاية الأسبوع والأعياد إذا كان لديك الخيار البديل.

تتضمن العديد من رحلات التنزه على الأقدام الشهيرة جانبًا من جوانب الحج

رحلة مقدسة تمتد لعدة أيام

أصبحت الأضرحة الثلاث في منطقة [كومانو] (/spot/979/)موقعًا للحج الديني منذ قرون، ولا تزال تتمتع بشعبية كبيرة بين المتنزهين. تتقاطع طرقها الثلاثة الرئيسية عبر المقاطعات الواقعة على طول أكبر شبه جزيرة في البلاد، وتتميز بمناظرها المذهلة.

تستغرق عملية التنزه التقليدية على طول مسار كومانو كودو خمسة أيام تقريبًا، ولكن يمكن للزوار اختيار الرحلات القصيرة أيضًا، بما في ذلك رحلات لا تتطلب المبيت. يمكنك أن تقوم بذلك بنفسك، ولكن هناك كثير من تجار المعدات الخاصة أو المُوردين الذين يوفرون رحلات بصحبة مرشدين سياحيين، مما يخفف عنك عناء التخطيط ويجعل المشي وسط الطبيعة تجربة أكثر راحة. المسارات مفتوحة طوال العام، غير أنها تعج بالزوار في عطلات نهاية الأسبوع وخلال الإجازات. حتى في الأيام المزدحمة، ننصحك بالانضمام إلى الحشود لتجربة المشي في أحد أرجاء آسيا التي تنعش الروح.

يمكن أن تتراوح المسافات من بضع ساعات إلى عدة أيام أو حتى أسابيع

88 معبد في أربع مقاطعات

أحد مسارات التنزه التي تتطلب بعض الالتزام الحقيقي هو مسار الحج في جزيرة شيكوكو (المعروف بـ"شيكوكو هنرو" باللغة اليابانية)، والذي يمتد في جزيرة شيكوكو بأكملها. تدور هذه الرحلة القديمة حول مقاطعات الجزيرة الأربعة- وهي: مقاطعات إهيمه وكاغاوا وكوشي وتوكوشيما - وتحتضن 88 معبدًا مقدسًا على طول الطريق. إنها مهمة شاقة ولكنها تلبي احتياجاتك الروحية.

يسمح وجود 88 معبدًا للحج بالكثير من المرونة في الخيار. يمكن للمشاة بدء هذا المسار الدائري من أي مكان يريدونه، والتحرك في الاتجاه الذي يختارونه. إكمال المشي سيرًا على الأقدام هي الطريقة الكلاسيكية للقيام بذلك، على الرغم من توقع قضاء ما يزيد عن 60 يومًا في التنقل حول جزيرة شيكوكو. بدلاً من ذلك، افعل ما يفعله معظم المتنزهين واستكمل المشي بالمواصلات العامة. في كلتا الحالتين، إنها فرصة قوية للاستمتاع بجمال جزيرة شيكوكو.

تمتد جبال الألب اليابانية عبر ست مقاطعات

مجموعة خصبة من الجبال

تقدم جبال الألب اليابانية الموجودة في المنطقة الوسطى من الجزيرة الرئيسية في البلاد العديد من فرص المشي وسط الطبيعة. تمتد سلسلة الجبال عبر ست مقاطعات منقسمةً إلى جبال الألب الجنوبية والوسطى والشمالية. إنها منطقة مترامية الأطراف بها وفرة من الطرق والمسارات التي يمكن المشي عليها، إلى جانب الكثير من المعابد والمدن التقليدية القديمة.

تمتد غالبية جبال الألب اليابانية عبر مقاطعة ناغانو. فإذا كنت تبحث عن تجربة أكثر تنوعًا، فننصحك بالتوجه إلى هذه المنطقة الباردة والانطلاق من هناك. تضم جبال هيدا في الشمال بعضًا من أفضل طرق التنزه لمسافات طويلة في البلاد. وفي الجنوب توجد جبال أكايشي الأكثر اعتدالًا نوعاً ما، وتوجد خلفها بعض الأنهار والبحيرات الجميلة.

غالبًا ما تكون الطرق الأقل شهرة في اليابان أقل ازدحامًا

الخروج عن الطريق المألوف

ليست جميع طرق المشي لمسافات طويلة في اليابان مزدحمةً. عبر مجموعة جزر الأرخبيل ستجد فرصًا قد لا تحظى بنفس الاهتمام الذي يتمتع به جبل فوجي، وما زالت تحتفظ بحسنها وروعتها.

وفي جبال الألب اليابانية الشمالية، يقدم وادي كاميكوتشي إطلالات رائعة لالتقاط أجمل الصور لأروع الجبال والأنهار. منطقة [ناغانو] (/destinations/hokuriku-shinetsu/nagano/)هذه مفتوحة من شهر أبريل/نيسان حتى منتصف نوفمبر/ تشرين الثاني، ورغم أنها وجهة سفر شهيرة، إلا أنها لا تضم إلا عددًا قليلاً من الفنادق والمتاجر. هناك طرق متعددة للمشي، بما في ذلك المسارات ذات المناظر الخلابة التي تمر عبر بركة تايشو. راقب القرود البرية ومجموعة ملونة من الطيور. إذا كنت قادرًا على التعامل مع الزحام، فلتأتِ خلال فصل الخريف لتستمتع بألوان الخريف المدهشة.

في وسط جزيرة هوكايدو توجد حديقة دايسيتسوزان الوطنية . إنها أكبر حديقة وطنية في اليابان، ومن بين العديد من مناطق الجذب السياحي، فيها العديد من قمم الجبال التي سيروق لك أن تتسلقها. في الوسط يقع جبل أساهي، أعلى قمة في جزيرة هوكايدو. إنها بقعة مفضلة للمشي لمسافات طويلة في فصل الصيف وتتحول إلى ملاذ للتزلج على الجليد في فصل الشتاء. وهذه المنطقة موطن الينابيع الحارة الطبيعية وأنواع الحيوانات المتعددة التي لا توجد في أي مكان غيرها. تضاريسها الجبلية الوعرة جذابة في أي وقت من السنة.

تضم زوايا اليابان البعيدة بعضًا من أفضل خيارات المشي لمسافات طويلة في اليابان. جزيرة ياكوشيما بالقرب من مقاطعة كاجوشيما ويمكن الوصول إليها بواسطة قارب أو طائرة عبر رحلات موسمية تنطلق من طوكيو. مسارات سهلة التنقل تخترق تتعرّج عبر غابات الأرز القديمة التي تغطي الجزيرة. كما يمكن للمتنزهين الأكثر جرأة تجربة الجبال شديدة الانحدار في جزيرة ياكوشيما.

تتنوع المسارات لتقدم لك تجارب تبدأ بنزهات لطيفة وتنتهي إلى تسلق المحترفين

يُعد جبل كيتا في جنوب جبال الألب اليابانية من مقاطعة ياماناشي ثاني أعلى الجبال من حيث الارتفاع في اليابان. إنها وجهة مشهورة للمشي توفر ثلاثة طرق رئيسية نحو قمة الجبل والغابات القديمة والنهر. بالقرب من القمة توجد أكواخ، حيث يمكنك الإقامة بها إلى جانب منطقة تخييم.

ولا تنسَ أن [شبه جزيرة شيريتوكو] (/itineraries/the-wilderness-and-beauty-of-the-shiretoko-peninsula/) الواقعة على حافة جزيرة هوكايدو هي أقصى نقطة
في شرق اليابان. هذا الجزء من الجزيرة الشمالية موطن لعدة جبال مثيرة للإعجاب، بما في ذلك جبل راوسو. يمكن العثور على العديد من المسارات في هذا الجزء من البلاد، ولكن ينصح بالذهاب إليه بصحبة مرشد إذ تعيش فيه الدببة. منطقة الحديقة، حيث يمكنك مشاهدة خمس بحيرات خلابة في شبه جزيرة شيريتوكو، مما يجعل نزهتك أكثر استجمامًا. في فصل الصيف، تعد الشلالات عامل الجذب المركزي، في حين يكون الجليد العائم في الأشهر الأكثر برودةً أكبر مصدر لجذب الزوار.

جبل دايزن {https://www.japan.travel/ar/spot/942/]، في مقاطعة توتوري الغربية، هو أطول جبل في إقليم تشوغوكو. هذه البقعة الروحية هي موطن للعديد من المعابد البوذية الكبيرة، التي تجذب الناس من جميع أنحاء البلاد، لذا فضم هذه الأماكن المقدسة إلى رحلتك يُعد فكرةً رائعةً. يمكن للمتسلقين تسلق التلال لمشاهدة مناظر رائعة للمنطقة المحيطة. المنظر الأكثر إثارة للدهشة أثناء فصل الخريف هو تغير لون أوراق الشجر.

[جبل أسو] (/destinations/kyushu/kumamoto/aso-and-around/)في مقاطعة كوماموتو هو بركان نشط، آخر ثوراته كانت في عام 2016، فيستحسن أن تراجع الأخبار قبل انطلاق جولتك هناك. يتميز هذا الجبل ببعض خيارات المشي الرائعة، بما في ذلك زيارة فوهة البركان نفسها إذا كانت الظروف آمنة. يمكنك أيضًا ركوب طريق حبال جبل أسو الشهير، الذي يأخذك مباشرة إلى البركان. إلى جانب رحلات المشي لمسافات طويلة، يمكنك ركوب الخيول عند سفح الجبل أو الحقول الخضراء.

نزهة طويلة سيرًا على الأقدام خلال وقت النهار مع وصول سهل لجميع مدن اليابان

نزهات طويلة سهلة سيرًا على الاقدام خلال وقت النهار من المدن الرئيسية في اليابان

تتميز العاصمة اليابانية بكثير من النزهات الطويلة السهلة سيرًا على الاقدام خلال وقت النهار داخل حدود العاصمة. والجبل الأكثر شعبية هناك هو جبل تاكاو، على بُعد رحلة لطيفة بالقطار لمدة ساعة من محطة شِنْجوكو. يمكن للزوار الاختيار من بين ثمانية مسارات إلى أعلى الجبل، تقدم كل واحدة منها مستوى صعوبة مختلف. خصص بعض الوقت للاستمتاع بالينابيع الطبيعية الحارة الواقعة في أعلى قمة الجبل، أو استمتع بتناول اللحوم المشوية في حديقة المشروبات التي تُفتَح في الصيف.

الصعود إلى جبل ميتاكه يستغرق فترةً أطول قليلًا - من المتوقع أن يستغرق حوالي 75 دقيقة على متن قطار من مركز شينجوكو التجاري والإداري. ولكن المشهد في هذا الركن من طوكيو يجعله يستحق كل هذا العناء. تتميز هذه المنطقة الواسعة من الأراضي بالغابات والممرات وبعض الأحياء الصغيرة التي سيروق لك استكشافها. يكمن جزء من الجاذبية في ضريح شعبي يزوره كثير من المتنزهين اليابانيين، ولكن المسارات نفسها تظهر أيضًا الكثير من الجمال الطبيعي. وإحدى مميزات المشي إلى جبل ميتاكه، هي الذهاب إلى المناطق السفلية ومشاهدة الشلالات والأنهار.

عندما يحتاج سكان طوكيو إلى استراحة من جو المدينة، يتجه العديد منهم مباشرةً إلى نيكو في مقاطعة توتشيغي المجاورة. يكمن جزء آخر من الجاذبية في المعابد الملونة الموجودة في هذه المنطقة، بالإضافة إلى مجموعة من الينابيع الحارة ومحلات بيع التذكارات التقليدية. وإذا كنت من عشّاق استكشاف الطبيعة، توجه إلى [بحيرة شوزِنجي] في مدينة نيكو؛ والتي تضم مسارات للمشي لمسافات طويلة تسودها مناظر خلابة بجانب جداولها المائية. و بجوار البحيرة مباشرةً يقع جبل نانتاي، مما يشكل تحديًا أصعب أمام المتنزهين في الرحلات النهارية. وعلى مقربة منها توجد سينجوغاهارا، وهي هضبة واسعة ذات مستنقعات لها مناظر خلابة عندما تصبح ألوان الخريف في أجمل حالاتها.

مدينة كاماكورا في جنوب طوكيو. توفر هذه المدينة الساحلية أجواءً أكثر دفئًا وجميع أنواع الطعام اللذيذ وتمثال بوذا الشهير مما يجذب الناس إليها من جميع أنحاء العالم. و لكن مدينة كاماكورا تقدم أيضًا مسارات المشي لمسافات طويلة تمر عبر الغابات المورقة بالمنطقة. والجزء الأكبر منها قصير نسبيًا ولكنه جميل ويمر بالعديد من المعابد - وتسودها درجات حرارة أكثر ملائمة من تلك التي ستجدها في الشمال. أما الأفضل لك على الأرجح؛ هو مسار دايبوتسو للمشي لمسافات طويلة، الذي يربط مختلف المعابد عبر منطقة غابات ممتعة.

وأحد أشهر مسارات الحج في اليابان يقع على بعد رحلة قصيرة فقط من مدينة أوساكا في إقليم كانساي. جبل كويا في مقاطعة واكاياما يشتهر بمعابده وهياكله الدينية، التي توفر لك فرصة العيش كراهب لبضعة أيام. المسار الرئيسي المؤدي إلى أعلى الجبل هو مسار كوياسان شويشي ميشي، يمتد من الأسفل إلى أعلى المنطقة الرئيسية.

توجد فرص للمشي لمسافات طويلة على مدار السنة

جبل يوشينو في مقاطعة نارا، وهو مكان مرتفع مناسب يمكنك أن تقصده في أي وقت على مدار العام. يُعد تسلقًا مباشرًا نسبيًا للقمة مرورًا عبر بلدة ذات طراز تقليدي وأضرحة مختلفة على طول الطريق. لتجربة جبل يوشينو في أفضل حالاته، تحتاج إلى الذهاب إليه في الربيع عندما تتفتح أزهار الكرز. تصبح النزهة في الجبل صعودًا إلى القمة مغمورة في اللون الوردي في أوائل شهر أبريل/نيسان، مما يجعله أحد أشهر الأماكن في اليابان لمشاهدة سَكورا أو أزهار الكرز. ستكون الحشود كثيرةً، إلا أن مشاهدة تلك الأشجار المذهلة أمر يستحق.

منتزه مينو يقع في ضواحي مدينة أوساكا. بعد رحلة تستغرق 25 دقيقة بالقطار من محطة أُميدا، يمكن للزوار المشي لمسافات طويلة على طول وادي تحده الشلالات والأشجار. إنه طريق مباشر سيروق لك السير فيه لحوالي 45 دقيقة. مثل العديد من هذه المواقع، يُصبح متنزه مينو مفعمًا بالحياة في فصل الخريف، عندما تغطي أوراق الشجر الحمراء والبرتقالية والصفراء كل شيء. تأكد من شراء "موميجي تيمبورا" أثناء مشيك؛ فهي فرصة نادرة لتجربة نبات القيقب المقلي جيدًا.

وفي مدينة كيوتو - في الوقت نفسه - الكثير من المعالم التي تستحق المشاهدة داخل حدودها، لكن اتجه شمالاً لمدة 30 دقيقة فقط، ستصل إلى مدينتي كوراما وكيبونه بطبيعتهما الجبلية الساحرة. فالمدينتان هادئتان نسبيًا فيهما فرص للقيام بجولات قصيرة عبر الجبال الذي تحيط به القرى، وهي ملاذ محبب يأخذك بعيدًا عن المناطق الحضرية المزدحمة. معبد جبل كوراما وضريح كيبونه كلاهما من المعابد المشهورة ولهما مسارات مشي تؤدي إليهما. تأرجح بقطار كوراما أونسن بعد ذلك توجه للاسترخاء والانتعاش من تعب الصعود الشاق.

ضريح فوشيمي إناري في جنوب كيوتو، والذي يبدو كملاذ هادئ بعيدًا عن صخب المدينة. تشتهر هذه البقعة السياحية الشهيرة بآلاف من بوابات "توري" البرتقالية، التي تصطف على الطريق المؤدي إلى جبل إيناري ذي الأهمية الدينية. سواءً كنت تمر تحت تلك البوابات أو تختار طريقًا غير مكشوف، فجميع الطرق ستقودك إلى القمة. يتضمن المشي لمدة ثلاث ساعات العديد من الأضرحة الأصغر، بالإضافة إلى المنصات التي تُباع بها مجموعة متنوعة من الأطعمة اللذيذة للذين يمكنهم أن يأخذوا قسطًا من الراحة. كيفما انتهي بك المطاف في القمة، تنتظرك مناظر خلابة تميز بها مدينة كيوتو.

المشي لمسافات طويلة في اليابان أحد أفضل الطرق لاكتشاف جمالها

نصائح قبل أن تسلك هذه المسارات

بشكل عام، فإن المشي في اليابان يشبه أي مكان آخر في العالم، بمراعاة الاعتبارات نفسها. ومع ذلك، هناك بعض الملاحظات الخاصة بكل بلد يجب وضعها في الاعتبار.

الصوت المألوف على أي مسار في اليابان هو صوت أجراس الدببة. كثير من المتجولين اليابانيين يعلقون جرسًا صغيرًا على حقائبهم أو ملابسهم لإبعاد الدببة. فلتكن حذرًا في بعض الأماكن مثل جزيرة هوكايدو وحتى في المناطق المحيطة بطوكيو، حيث قد تكون الدببة مصدرًا للقلق.

وأكبر تهديد في البرية هي الدبابير العملاقة، والمعروفة باسم "سوزوميباتشي" باللغة اليابانية. لا تخرج هذه الحشرات لتهاجم الناس إلا إذا اقتربوا من أعشاشها، فالاقتراب من أعشاشها قد يجعلها عدائية.

وأخيرًا، تتميز معظم المسارات في اليابان بمجموعة من النُزل التي يمكن للمرء أن يبيت فيها. إذ تبلغ تكلفة معظمها حوالي 6000 ين، ولكن يمكنك أيضًا العثور على بعض الخيارات المجانية الأساسية.