استخدم أيقونة إضافة الصفحات إلى المفضلة

هل تخطط للذهاب في رحلة إلى اليابان؟

شارك صور سفرك معنا من خلال الوسم #visitjapanjp

المفضلة

itsukushima shinto shrine

الدليل تقاليد زيارة الأضرحة والمعابد A guide to visiting shrines and temples in Japan

أضرحة الشنتو والمعابد البوذية منتشرة في جميع أنحاء اليابان، ولكن هل تعرف الفرق بينها؟

بُنيت الأضرحة بهدف خدمة التقاليد الدينية للشنتو، وتتميز ببواباتها ذات الهيكل الخشبي المتقاطع والمعروفة باسم التوري. أما المعابد، فكان الهدف من بنائها خدمة التقاليد الدينية البوذية، وتتميز بوجود بوابات السانمون الشهيرة على مداخلها. تتمتع تلك البوابات بتصميم معقد وفريد، فإذا نظرنا إلى بوابات السانمون الكبيرة التي تزين مداخل معبد توديجي في مدينة نارا أو معبد سنسوجي في طوكيو على سبيل المثال، فستجدها مكونة من أسطح شديدة الجمال متراصة فوق بعضها، وأعمدة مزودة بتماثيل ذات مظهر شرس لحماية المعبد.

الأضرحة

الطريق إلى الأراضي المقدسة

ستجد بوابات التوري على مداخل جميع الأضرحة، حتى وإن لم يكن بداخلها حرم تسكنه الآلهة، وتمثل تلك البوابات الخط الفاصل بين الأرض المقدسة والعالم الدنيوي. وعلى من يرغب بدخول المكان الانحناء مرة واحدة أمام البوابة؛ فهذه هي الطريقة الصحيحة والمتبعة هناك. ومن سلوكيات الدخول المتبعة أيضًا عدم التوجه إلى مركز البوابة مباشرةً لعبورها، ولكن الاتجاه إلى يمين البوابة قليلًا أو يسارها.

تطهير اليدين والفم أولًا

قبل الدخول إلى الأراضي المقدسة، ينبغي للزوار تطهير أبدانهم وعقولهم في منطقة تيميزويا المخصصة للمياه داخل أراضي الضريح. يمكنهم صب الماء باستخدام المغرفة التي تّقدَّم إليهم لغسل اليدين والفم باتباع الخطوات التالية (مغرفة واحدة من المياه تكفي لإتمام الخطوات الثلاث):

أولًا، تُمسَك المغرفة باليد اليمنى ويُصَب بها المياه فوق اليد اليسرى.

بعد ذلك، تُنقَل المغرفة إلى اليد اليسرى لصب الماء فوق اليد اليمنى.

وأخيرًا، يُسكَب القليل من الماء داخل قبضة اليد اليسرى، ويُغسَل بها الفم من الداخل، ثم يُلفظ الماء بجانب النافورة وليس داخلها، ويجب ألا تلمس المغرفة بفمك نهائيًا.

الانحناء والتصفيق والصلاة

حين يصل الزائر إلى المذبح، يبدأ برمي عملة معدنية بهدوء داخل صندوق القرابين،

ثم يدق الجرس لتحية الآلهة.

بعدها ينحني مرتين،

ويصفق بيديه مرتين تعبيرًا عن سعادته واحترامه للآلهة.

بعد ذلك يبدأ بالصلاة، وهو يضم يديه أمام صدره،

وحين ينتهي ينحني مرة أخيرة.

المعابد

حيث السلام والنقاء وعبق البخور

لا يوجد للمعابد قواعد صارمة بخصوص طقوس الصلاة كالأضرحة، ولكن في ذات الوقت ينبغي للزائر التزام الاحترام والهدوء أثناء وجوده فيها. إذا كان المعبد ملحقًا بمنطقة تيميزويا، فعلى الزائر أن يطهر يديه وفمه بنفس الطريقة التي يتطهر بها عند زيارته للمذبح.

وتحتوي الكثير من المعابد على أوسينكو أو البخور، ويمكن شراء بعض الأعواد من خلال وضع عملة معدنية داخل صندوق التبرعات. وحين يشعل الزائر أحد تلك الأعواد، عليه إطفاء الشعلة عن طريق التلويح بيده بدلًا من نفخ الهواء من فمه، وبعدها يضعه في موقد البخور، ثم يضم يديه ليبدأ صلاته في هدوء. وأحيانًا يلوح الزوار دخان البخور بأيديهم نحو أجسادهم لاعتقادهم بقدرته على الشفاء. ولا يعد التصفيق باليدين سلوكا متبعا في المعابد.

احترام المكان

قد يُطلَب من الزوار خلع أحذيتهم قبل الدخول إلى ساحات المعابد، وتُترَك الأحذية فوق الأرفف الموجودة بالقرب من المدخل، ويمكن أن يحملها الزوار معهم إلى الداخل في أكياس بلاستيكية توفرها لهم بعض المعابد. ولذلك لا تنسَ ارتداء الجوارب، إذا كنت تنوي زيارة المكان هناك، وانتبه جيدًا إلى العلامات التي تمنع التصوير داخل المعابد.

الكلمات المفتاحية

قد يُعجبك أيضًا...