sg052

الدليل دليل الأنظمة الغذائية النباتية في اليابان خلافًا لما هو معروف، هناك الكثير من خيارات الأطعمة النباتية في اليابان، وليس عليك إلا البحث في المكان الصحيح

يواجه متبعو النظام الغذائي النباتي الكلي أو الجزئي في اليابان أمر يندرج ضمن تحديات الإقامة هناك تحديًا عند زيارة اليابان، لكن لا داعي للقلق، فهناك الكثير من الخيارات التي ستحافظ بها على نظامك الغذائي

يشتهر المطبخ الياباني باستخدامه الكثيف للحوم والأسماك، حتى أغلب تلك الأطباق التي تبدو خالية من اللحوم، فإنها عادة ما تحتوي على مكونات أو صلصات غير نباتية. لا يتمتع النظام الغذائي النباتي الكلي والجزئي بالشهرة الكبيرة التي يتمتع بها في الغرب؛ ولذلك فكثيرًا ما يصيبك الحيرة والارتباك عندما يتعلق الأمر بما يمكنك تناوله وما لا يمكنك تناوله. لكن بشيء من التخطيط، سيمكنك أن تتجول في مختلف أنحاء اليابان وتتذوق عينات من الطعام الياباني، سواء كنت متبعًا للنظام النباتي الكلي أو الجزئي، دون أن تتنازل عن قواعد نظامك الغذائي. وربما إذا كنت ممن يميلون إلى المغامرة، فقد تتعرف على مكونات جديدة يمكنك إضافتها إلى قائمة مكوناتك النباتية عندما تعود مرة أخرى إلى بلدك.

بعض الوجبات النباتية الكلية والجزئية المختلفة الموجودة في اليابان

أن تكون نباتيًا في اليابان

من الناحية النظرية، يتمتع الطعام الياباني بما يؤهله أن يكون مناسبًا ولذيذًا ومفيدًا لمتبعي النظام الغذائي الكلي والجزئي، وتقوم أغلب تلك الأطباق على الأرز والشعيرية النباتية. ويمكنك كذلك الحصول على جبن التوفو بالعديد من الأشكال والمكونات. كما تحتوي الكثير من الأطباق أيضًا على توابل الميسو المصنوعة من فول الصويا وفطر الكوجي. ومن المكونات الأساسية في المطبخ الياباني الناتو أو فول الصويا المخمر، فضلاً عن الخضراوات الموسمية الطازجة أو المخللة التي يمكنك العثور عليها بسهولة. ومع ذلك توجد بعض الأطباق التي لا يظهر اللحم أو السمك فيها بشكل واضح إلا أنها غالبًا ما تحتوي داخلها على مكونات، مثل مرق اللحم أو الداشي (مرق السمك) أو رقائق سمك البونيتو التي تجعل الطبق غير مناسب لأصحاب النظام الغذائي النباتي الكلي. علاوة على ذلك، ثمة عوائق تحول دون التواصل والقدرة على الفهم، وهو ما يزيد من الشعور بالإحباط لدى السائحين الأجانب، فمفهوم النظام الغذائي النباتي الكلي أو الجزئي ليس شائعًا، كما أن الإنجليزية لا يتحدث بها الكثيرون؛ ولهذا فقد يبوء مجرد البحث عن أطباق نباتية بالفشل. أضف إلى ذلك كتابة قوائم الطعام والمكونات باللغة اليابانية في الغالب، وهو الأمر الذي يجعل من الصعب أن تتأكد بنفسك مما إذا كان الطبق الذي أمامك نباتي أم لا.

شعيرية السوبا

وجبات نباتية خفيفة للمسافرين الباحثين عن التجديد

لم تكن أطباق المطبخ الياباني دائمًا بهذه الدرجة التي نعرفها اليوم من الاعتماد على الأسماك. فعندما ظهرت طائفة الزِن التابعة للديانة البوذية لأول مرة في اليابان عام 538 من الميلاد، أمر الإمبراطور تيمو بمنع ذبح الحيوانات وتناول اللحوم وذلك في عام 675 من الميلاد، وقد استمر هذا المنع 100 عام تقريبًا (رغم ما لاقاه من تجاهل واسع).

واليوم، ما زالت نظم الغذاء النباتية في اليابان محتفظة بروابط وثيقة بمجتمع طائفة الزِن البوذية؛ إذ يشكل المطبخ التقليدي لهذه الطائفة، الذي يطلق عليه شوجين ريوري، جزءًا مهمًا في حياة الرهبان التي كرسوها للزهد والبعد عن إيذاء الكائنات الحية. لن تجد أطباق شوجين ريوري تقريبًا إلا في المعابد البوذية، ما يعني أنها لن تكون من الخيارات المجدية للاعتماد عليها في نظامك الغذائي طوال مدة إقامتك في اليابان، إلا لو كنت مقيمًا في نُزُل تابع للمعبد طوال الوقت. لكن إن أتيحت لك فرصة تجربة أطباق شوجين ريوري، فسوف تستمتع بمكوناتها الخفيفة الصحية ومظهرها الذي يبدو رائعًا في الصور؛ الأمر الذي يجعلها تجربة ثقافية مميزة للنباتيين وآكلي اللحوم على السواء.

شوجين ريوري: وجبة روحية مؤلفة من أطباق متعددة

تقدم تلك الوجبات الراقية والمعدة ببراعة في أطباق كاماكورا الرائعة المطلية، وعادة ما تعتمد مكوناتها على فول الصويا، مثل التوفو والخضراوات الموسمية، ويعتقد الكثيرون أن تلك الوجبات تحقق التوازن بين العقل والجسد والروح. كما تتميز تلك الأطباق بما تلقاه مكوناتها من عناية كبيرة لتجنب إهدار أي جزء منها، فحتى رؤوس الخضراوات تستخدم لصنع المرق.

هناك شيء ينبغي لك الانتباه إليه؛ أطباق شوجين ريوري أطباق نباتية، وجرت العادة فيها على عدم استخدام المكونات ذات النكهات الحادة كالثوم والبصل، فضلاً عن أن الرهبان في العصر الحديث لا يعتبرون منتجات الألبان مؤذية للحيوانات؛ وبالتالي فهي تدخل في تحضيرها أحيانًا، فتحقق من المكونات أولاً؛ حتى لا تواجه أي مفاجآت غير سارة.

يمكنك العثور على وجبات مناسبة للنظام الغذائي النباتي الكلي أو الجزئي في أغلب المدن الكبرى، فلن تحتاج أبدًا إلى أن تودع طبق الدونتس المفضل لديك أو قطعة البيتزا النباتية التي تحب أثناء وجودك في اليابان. وتجدُر الإشارة إلى أن الطريقة الأفضل للوصول إلى أماكن تقديم الطعام النباتي هي البحث عبر خرائط غوغل، وسوف تقترح عليك بعض النتائج للرامن النباتي والسوشي النباتي، هذا بالطبع فضلاً عن الخيارات النباتية الغربية.

السفر إلى الريف الياباني

احرص عند وجودك خارج مدن اليابان الكبرى على الإقامة في نُزُل ياباني تقليدي، الذي يُطلق عليه اسم ريوكان، حيث يمكنك أن تجد وجبات نباتية مميزة من المطبخ الياباني، إذا اتصلت بالنُزُل قبل وقتٍ كافٍ من الوصول وأبلغت مسؤول الحجز باحتياجاتك الغذائية. فبعضها يفخر بما يقدمه من وجبات نباتية؛ لذلك ابحث عبر الإنترنت لتجد النُزُل المناسب.

خوخ الأومَيبوشي المخلل وكرات أرز الأونيغيري والناتّو

سوف تجد في متاجر البقالة أو الكونبيني كنوزًا ثمينة من الوجبات النباتية الخفيفة المثالية لك، إذا أُغلقت أمامك السُبُل. وتتميز تلك الوجبات بأسعارها الرخيصة، ويمكنك العثور عليها في أي مكان، واحرص دومًا على أن تحتفظ بمخزون منها لتتناوله عند الحاجة. يمكن العثور على كرات أرز الأونيغيري في قسم الثلاجة، وبعضها يكون محشوًا بالسمك، والبعض الآخر محشوًا بخوخ الأومَيبوشي المخلل أو الكومبو (أعشاب البحر المجففة). إذا كنت ترغب في الحصول على بعض البروتين السريع، يمكنك شراء وجبة الناتّو أو فول الصويا المخمر حيث يتوفر في عبوات سهلة الاستخدام، لكن انتبه، فغالبًا ما يكون الصوص الموجود معه من الداشي أو مرق السمك. ومن الخيارات المناسبة لوجبات مشبعة عند غياب الوجبات التقليدية الفول المغلف وفول الإداماميه والسلاطة الخضراء العادية والإناريزوشي (أرز مغلف بالتوفو). أما متبعو النظام النباتي الجزئي، فأمامهم الكثير من الخيارات، مثل شرائح الجبن وبيض السمّان والكثير من أنواع المعجنات. يمكنك أن تحمل معك عبوة صوص الصويا الخاص بك لتضيف إلى وجبتك نكهة غير مستخلصة الأسماك في الحالات التي لا تجد فيها إلا المكونات الأساسية.

توفو مقلي مع فجل دايكون المبشور

يمكنك تناول بعض الأطباق الرائعة من المطبخ الياباني مثل التمبورا النباتية، والتسوكيمونو (خضراوات مخللة)، والتوفو وقشر التوفو، والناسو دنغاكو (باذنجان مشوي منقوع في توابل الميسو)، والزارو سوبا (شعيرية من الحنطة السوداء مسلوقة ومبردة)، والكابا ماكي (لفافات سوشي من الأعشاب البحرية مع الخيار)، والتاكوان ماكي (لفافات سوشي دايكون)، وإن كنت من المحظوظين فسوف تجد أوكونومياكي (بان كيك ياباني) ، وهو من الوجبات النباتية الجزئية لا النباتية الكلية؛ لأنه يحتوي على البيض. من الخيارات الأخرى التي ينبغي للنباتيين تجربتها في اليابان الكروتوماغو؛ وهو بيض مسلوق في ماء الينابيع الحارة يتحول لون قشرته إلى الأسود بسبب الكبريت الموجود في الماء، ويمكنك أن تجده في بلدة أواكوداني التي يقع فيها عدد من ينابيع المياه الساخنة وغيرها من الأماكن التي بها حمامات أونسن، ويُقال إن تناول بيضة واحدة منه تزيد العمر سبع سنوات.

وجبات متعددة الأطباق مناسبة للنظام الغذائي النباتي الكلي أو الجزئي

كلمة نباتي أو "بيجيتريان" كما ينطقها اليابانيون من الكلمات التي يفهمها الكثيرون في اليابان، إلا أن مفهومها قد يكون مطاطياً أكثر مما تتصور، فالدجاج والسمك والمرق يعتبرون من الأطعمة النباتية في اليابان؛ ومن ثم فقد يكون عليك إيجاد طريقة تشرح بها احتياجات حميتك الغذائية بصورة شاملة. وينطبق ذلك عليك بشكل أوضح إن كنت متبعًا لنظام نباتي كلي أو جزئي صارم، حيث لا يناسبك مرق السمك الموجود تقريبًا في كل طبق. لذلك ينبغي أن يتعلم النباتيون، سواء كانوا متبعين لنظام نباتي كلي أو جزئي، بعض الجمل اليابانية أو حمل بطاقات مكتوب فيها بعض الجمل الأساسية في اللغة اليابانية، ويمكنهم أيضًا الاستعانة بخدمة الترجمة من غوغل (Google Translate) لقراءة قوائم الطعام.

قد يُعجبك أيضًا...